الأحد 23 يونيو 2024

جمعنا القدر بقلم اية الرحمن

انت في الصفحة 1 من 29 صفحات

موقع أيام نيوز

الفصل الاول
جمعنا القدر
في مدينة القاهرة تفيق فتاه من نومها علي صوت المنبة تدلف الي الحمام تاخد شاور وتخرج تأدي فريضتها وتأخذ حقيبتها وتخرج من غرفتها
منيرة صباح الخير ياحببتي
سارة صباح النور ياماما
منيرة رايحة الجامعة
سارة ايوا ياماما
منيرة طب اقعدى افترى الاول
سارة معلش ياماما اصلي متأخره اوى
منيرة ماشي ياحببتي ف حفظ الله
محمد منيرة سارة راحت الجامعة ولا لسة
منيرة لسة ماشية حالا مش هتفطر
محمد لا ياحببتي انا عندي اجتماع مهم واتأخرت
منيره بغيظ ماشي انا هشوف مين هياكل الفطار دا البعملة كل يوم ومحدش ياكلة
محمد ههههههه معلش بقاا ياحببتي كلية انتي يلا بقاا سلام
منيرة بأبتسامة في رعاية الله
في الجامعة
تأتي ساره الي الجامعة ولم تجد صديقتها نرمين ولكن يدلف من خلفها شخص ويضع يدة علي كتفها
سارة بفزع ميييين عمرو يخربيتك خضتني
عمرو بغرور اي رأيك ف المفجأه دى تجنن صح

سارةفينك يابني مختفي من كام يوم فينك كدا
عمرو كنت بدور ع عروسة
سارة بضحك هههه ولقتها
عمرو پبكاء مصطنع اسكتي يااختي دي طلعت متوحشة وعضت خمس عرسان اتقدمولها وانا كنت ال سادس بتاعهم
سارة هههههههه يخربيتك وانتا حصلك اي اتعضيت
عمرة بثقة لاء
سارة امال حصلك اي
عمرو نشتني بطوبة ف دماغي
ساره هههههههه وربنا تستاهل مشفتش البت نرمين
عمرو لاء زمانها جاية تعالي بقاا ندخل المحاضره فاضل خمس دقايق
سارة اوك يلا واتجهوا الاتنين نحو المدرج
في مكان اخر ف الجامعة كانت تقف سياره نرمين واخوها 
نرمين شكرا ياحس ع التوصيلة
حسام بغرور عدى الجمايل بقاا ياستي معطل نفسي عشانك اهو وجاي اوصلك
نرمين لا والله ماشي ياسيدى ع العموم شكرا 
حسام استني لحظة
نرمين بأستغراب نعم
حسام هو مين الواد البيضحك مع صحبتك دا
نرمين قصدك ساره دا عمرو زملنا
حسام هيا اسمها سارة
نرمين يابني انتا اتعرفت عليها قبل كدا ومتعرفش اسمها
حسام وهيفدني بااية اسمها يلا انزلي بقاا اتأخرت
نرمين اوك سلام ونزلت دخلت ع الجامعة
في منزل اخر
يقف شاب في مقتبل الثلاثين في الطرقة بين الغرف
فارس بصوت عالي بنااااااااات اصحوا بقاا الله يحرقكم الساعة بقت تمانية اتأخرتم ع الجامعة اصحوا بقاا زهقتوني هو كل يوم كدا وراح وقف ع باب كل واحدة يخبط علية يصحيهم
الاولي رشا اصحي يااعم شحبر
التانية حبيبة اصحي ياابوا القاسم
التالتة كارما اصحي يااكابتن
اصحوا بقاا زهقتوني كل دا نوم ابقوا اتخمدوا بدل ماانتوا سهرانين طول اليل ع الزفت النت
رشاا پغضب ف الداخل ماشي يافارس الكلب بقاا انا شحبر وديني لاوريك وقامت من ع السرير وهياا بتتوعد لية
حبيبة بصوت عالي ماشي يافارس ياحمار هاجي اطلع عين امك
كارما وهيا تلبس حذائها انا كابتن يامنتن ماشي ان ماوريتك وخرجت من الغرفة
عند محمد في الشركة
دخل محمد مكتبة بعد ماخلص الاجتماع وبعد دقائق الباب حبط
محمد ادخل 
نورا لو سمحت يافندم كنت عاوزة حضرتك توقعلي ع اوراق المناقصة دى
محمد اوك واخد الاوراق وقعها وكمل كلامة نورا احنا عاوزين المناقصة دى تتم فاعاوز منك مجهود شوية وانا عارف انك قدها
نورا اكيد يافندم عن اذنك وخرجت بعد ماسمح ليها بالخروج
اما في منزل فارس
كان يجلس فارس ومرات عمة علي سفرة الفطار
فوزية كدا يافارس كل يوم انتا والبنات كدا فضايح ع الصبح ضحكت الخدم علينا
فارس اعمل اي يامرات عمي لبناتك اخروني ولازم اخدهم اوصلهم ع الجامعة قبل ماروح شغلي واطمن عليهم 
فوزية هما لسة صغيرين يافارس
فارس ايوا يامرات عمي بالنسبالي لسة صغيرين
فوزية ماشي ياحبيبي ربنا يخليكوا لبعض
رشا پغضب بقا انا شحبر ياغبي
فارس لمي لسانك واصطبحي 
حبيبة والشړ يطاردها وانا انا ابوا القاسم اقول عليك اي وانتا فيك كل العبر
فارس انتي مش شايفة نفسك وانتي شبه الدكر المتنكر كدا
كارما وانا كابتن يامنتن
فارس حد كان قلك تدخلي تربية رياضية
فوزية ههههههههه يخربيتك عقولكوا انتوا مبتبطلوش مناقرة كدا ف بعضكوا
فارس لا يامرات عمي دول كنزي الوحيد بناتي واخواتي واصحابي وبنات عمي وعلتي وكل حياتي ربنا يخليهم ليا ويباركلي فيهم ويتعانقوا الاخوة الاربعة ويخرجوا سويا
في الجامعة
تدلف كارما الي الجامعة وتأتي الي اصحابهاا ويتعانقون وترحل ولكن فجأه تري شاب امامها
كارما پغضب انتا بتعمل اي هنا 
رامي بجدية مبترديش عليا قلت لازم اجي
كارما پغضب انتا مچنون ولا اي
رامي بهام ايوا مچنون مچنون بحب كارما
كارما طب امشي من هنا بقا
رامي بعصبية انتي مش عاوزة تسمعيني لية
كارما پغضب عشان انتا الكسرت قلبي الاول امشي لو سمحت ومش عاوزة اشوف وشك تاني
رامي پغضب انتي اي ماتسمحيني بقاا دا حتي ربنا بيسامح
كارما بحزن بس انا مش ربنا انا انسان لحم ودم
رامي بتوعد ماشي ياكارما بس انتي الهتندمي والايام مابنا وبكرا تشوفي سلام يااقلبي ولبس نظارتة الشمسية واندلف الي سيارتهاا وقادهاا بسرعة وخرج من الجامعة
في المساء
دخل رامي المنزل وهو في قمة الڠضب
نادية پخوف في اي يارامي مالك كدا
رامي بضيق مفيش ياماما لو سمحتي مش عاوز حد يكلمني عن اذنك واندلف الي غرفتة رازعاا الباب خلفة
نادية بضيق ددا اي العيله دي ياربي العيال بيعملوني علي اني خدمتهم مش امهم
عند فارس ف المنزل
كانت العائلة تجتمع
ع العشاء
حبيبة بتوتر احم احم فارس
كنت عاوزة
 

انت في الصفحة 1 من 29 صفحات